• عصام حمدي الديب

    في سبيل الله ترخص الحياة

    • عصام حمدي الديب
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2023-01-18
  • إبراهيم أحمد فرينة

    على درب الجهاد تحلو الحياة

    • إبراهيم أحمد فرينة
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2023-01-16
  • منار خميس الهمص

    لله باع الحياة رخيصة

    • منار خميس الهمص
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2023-01-06
  • سعيد إسماعيل عبدالله (الجراح)

    على درب الجهاد تحلو الحياة

    • سعيد إسماعيل عبدالله (الجراح)
    • الشمال
    • قائد ميداني
    • 2023-01-03
  • عبد الله محمد أبو قطيفان

    على درب الجهاد تحلو الحياة

    • عبد الله محمد أبو قطيفان
    • الوسطى
    • مجاهد قسامي
    • 2022-12-25
  •  إبراهيم خليل الشنتف

    من رجال الأنفاق.. وصاحب همة عالية

    • إبراهيم خليل الشنتف
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2020-01-30
  • جبر موسى الحرازين

    جهاد وتضحية وعطاء

    • جبر موسى الحرازين
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2018-01-30
  • جهاد محمد السويطي

    سخر المهنة لخدمة المقاومة

    • جهاد محمد السويطي
    • الضفة الغربية
    • مجاهد قسامي
    • 2004-01-30
  • محمد شاكر كلاب

    المجاهد المخلص .. تجده في كل المواقف

    • محمد شاكر كلاب
    • رفح
    • قائد ميداني
    • 2008-01-30
  • حسين فخري الشوباصي

    يقيم الليل و يوقظ أهله

    • حسين فخري الشوباصي
    • خانيونس
    • مجاهد قسامي
    • 2007-01-30

بطل الكمائن

عمر خضر محجز
  • عمر خضر محجز
  • الشمال
  • مجاهد قسامي
  • 2014-08-04

الشهيد القسامي / عمر خضر عطية محجز
بطل الكمائن

القسام - خاص :
ما أجملها من شهادة، وما أروعها من قلادةٍ، يتوسمون العزم والإرادة، ويرتدون ثيابَ الجهادِ، وينزعون غمدَ سيوفِهم، ليدكوا حصون الباطل، ويرتقون، وأي الارتقاء ارتقاؤهم، هؤلاء الأبطال الواهبون أرواحهم للبارئ.

الابن الفطن

ولد شهيدنا عندما كان والده سجينا في سجن غزة المركزي حيث سجنه العدو الصهيوني ليتم إبعاده لاحقا لمرج الزهور، وترعرع شهيدنا كباقي اللاجئين من أبناء معسكر جباليا، فنما وعيه على حب الوطن والتضحية والفداء، فكان يتصف بالذكاء والهدوء وحسن الخلق.
كان عمرو من المتفوقين في دراسته، وكان على علاقة جيدة بجميع أقرانه، وتميز بأنه  سهل العشيرة، فتراه سريعا ما يصادق الناس ويخالطهم، ويشاركهم همومهم.
كانت علاقة شهيدنا القسامي عمرو مميزة مع والديه، حيث أنه كان مطيعا جدا لهما وحريصا على برهما ولا تراه يغضبهما وكان أشد ما يميزه حبه لمداعبة الصغار واللعب معهم والابتسامه التي كانت لا تغيب عنه.

الشاب المتفوق

التحق عمرو بمدرسة الفاخورة بمعسكر جباليا إلى أن أنهى منها دراسته الإعدادية ثم أكمل الثانوية في مدرسة أبو عبيدة الجراح.
كان نشيطا منذ الصف التاسع في صفوف الكتلة الإسلامية، وبعد أن انتهى من دراسة الثانوية العامة التحق بكلية مجتمع الاقصى بخانيونس حيث درس الإعلام وكان ينوي إكمال البكالوريوس ولكن الله اختاره  لجواره حيث استشهد وكان أميراً خارجيا لمدرسة أبو عبيدة الجراح في الكتلة الاسلامية.

الشبل الملتزم

التزم عمرو منذ صغره في مسجد الصالحين وحيث بلغ الصف الثامن انتقل لمسجد الحق حيث عمل في العديد من اللجان وكان أبرزها اللجنتين الإعلامية و الثقافية، وكان حريصا على أشبال المسجد، وعمل الشهيد في لجان الاغاثة و اللجنة المالية وكان من أكثر الشباب تاثيرا في الأشبال.
حصل عمرو على دورات أحكام تأهيلية وكان يدرس عليا،  فشاب ذو همة عالية مثل عمر كان لا بد له ان يكون له دور وتاثير في الدفاع عن أعراف المسلمين فكان انضمامه للجناح العسكري لحركة حماس.

بطل الكمائن

انضم عمرو لكتائب القسام في عام 2010 في كتيبة الشهيد عماد عقل وشارك في الرباط الاعتيادي وشارك في الكمائن وحفر الأنفاق وشارك في زراعة العبوات وتفخيخ منازل وشارك في دورات متقدمة (مقاتل فاعل-خاصة) كما شارك دورات تخصصه وكان ضمن الطاقم الخاص لسلاح الدروع.
التحق بالنخبة منذ بداية تشكيلها واجتاز التدريبات الخاصة بها وشارك في العديد من الكمائن المتقدمة.

يوم الشهادة

وجاء موعد التحام الصفوف ونادى الجهاد فكان الشهيد من أول الملبيين في معركة العصف المأكول، في يوم الجمعة 4/8 أرسله مناديه إلى كمين متقدم في أرض الغول التي تبعد عن الخط الزائل  قرابة الـ 300 متر فقط.
بقي عمر في المكان لمدة يومين. وفي يوم الأحد قام العدو بقصف كل المربع الذي كانو فيه مما أدى إلى استشهاده هو ورفيق دربه وليد درابيه.

جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2023