• عصام حمدي الديب

    في سبيل الله ترخص الحياة

    • عصام حمدي الديب
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2023-01-18
  • إبراهيم أحمد فرينة

    على درب الجهاد تحلو الحياة

    • إبراهيم أحمد فرينة
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2023-01-16
  • منار خميس الهمص

    لله باع الحياة رخيصة

    • منار خميس الهمص
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2023-01-06
  • سعيد إسماعيل عبدالله (الجراح)

    على درب الجهاد تحلو الحياة

    • سعيد إسماعيل عبدالله (الجراح)
    • الشمال
    • قائد ميداني
    • 2023-01-03
  • عبد الله محمد أبو قطيفان

    على درب الجهاد تحلو الحياة

    • عبد الله محمد أبو قطيفان
    • الوسطى
    • مجاهد قسامي
    • 2022-12-25
  •  إبراهيم خليل الشنتف

    من رجال الأنفاق.. وصاحب همة عالية

    • إبراهيم خليل الشنتف
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2020-01-30
  • جبر موسى الحرازين

    جهاد وتضحية وعطاء

    • جبر موسى الحرازين
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2018-01-30
  • جهاد محمد السويطي

    سخر المهنة لخدمة المقاومة

    • جهاد محمد السويطي
    • الضفة الغربية
    • مجاهد قسامي
    • 2004-01-30
  • محمد شاكر كلاب

    المجاهد المخلص .. تجده في كل المواقف

    • محمد شاكر كلاب
    • رفح
    • قائد ميداني
    • 2008-01-30
  • حسين فخري الشوباصي

    يقيم الليل و يوقظ أهله

    • حسين فخري الشوباصي
    • خانيونس
    • مجاهد قسامي
    • 2007-01-30

رحل بعد حياة قدمها في طاعة الله

أسامة صقر أبو هين
  • أسامة صقر أبو هين
  • غزة
  • مجاهد قسامي
  • 2014-07-23

الشهيد القسامي/ أسامة صقر أبو هين
رحل بعد حياة قدمها  في طاعة الله

القسام - خاص :
كم هي عظيمة منازل الشهداء حين يرتقوا على ثرى فلسطين الحبيبة، كيف لا وأن كان ثمن التضحية هو النفس، فكل يوم يرتقي شهيد يطوف بروحه حول المسجد الأقصى ليرفع عمله خالصاً لله.
شهداء يرتقون من أجل رفعة الإسلام، وثأر لما يفعل الاحتلال مع حرائر فلسطين، ومع الأطفال والكبار، فينطلقوا مسرعين إلى الخطى التي نهايتها الشهادة في سبيل الله.
فهم نجوم تتلألأ في سماء الوطن المحتل، ينيرون لمن بعدهم دروب النصر بأخاديد نقبوها بأظافرهم ليعبر خلالها المجاهدون طريق التحرير وجوس الديار المحتلة.

الميلاد والنشأة

ولد أسامة بن صقر بن حسن أبو هين في المملكة العربية السعودية عام 1984م، ثم عاد أبوه إلى حي الشجاعية بمدينة غزة، وينتمي لأسرة تعود أصولها إلى قرية برير، وقد تزوج أسامة، ورزقه الله بثلاثة أبناء.
التحق أسامة بالجامعة الإسلامية، وحصل على درجة البكالوريوس في الهندسة المدنية، وكان إمامًا لمسجد أحمد ياسين لمدة سبع سنوات متطوعًا، كما كان أسامة مطيعًا لوالديه، محبًّا لهما، مقدامًا شجاعًا، كتومًا حافظًا للأسرار. 

محطات في حياته

نشأ أسامة منذ نعومة أظافره في بيت محافظ وملتزم بتعاليم الإسلام، وكان متفوقًا في دراسته، وتفاعل مع أنشطة الكتلة الإسلامية، حتى أصبح أميرًا لها في منطقة الشجاعية، وقد انتمى لجماعة الإخوان المسلمين وتدرج في مراتبها حتى أصبح رقيبًا في الجماعة.
تعرض للسجن عام 2003م في سجون الاحتلال لمدة عامين بعد استشهاد أبناء عمه (محمد ويوسف وأيمن).
شارك أسامة في أحداث الحسم العسكري عام 2007م، كما شارك في معركة الفرقان عام 2008 – 2009م، ومعركة حجارة السجيل عام 2012م، والعصف المأكول عام 2014م.
وقد أشرف على بناء مسجد عماد عقل ومسجد عبد العزيز الرنتيسي، وكلاهما في حي الشجاعية.

استشهاده

كان أسامة على موعد مع الشهادة مع جده حسن أبو هين (أبو صقر)، وابن عمه عبد الرحمن زياد أبو هين، حيث استهدفتهم طائرات العدو الصهيوني في شارع المنطار بتاريخ 23/7/2014م.
ليمضي إلى ربه بعد حياةٍ مباركةٍ حافلةٍ بالعطاء والجهاد والتضحية والرباط في سبيل الله، نحسبه من الشهداء الأبرار الأطهار ولا نزكي على الله أحداً.

جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2023