• ياسر نمر النباهين

    على درب الجهاد تحلو الحياة

    • ياسر نمر النباهين
    • الوسطى
    • مجاهد قسامي
    • 2022-08-07
  • سمير عقل عبد القادر أبو سليمة

    أفنى حياته متنقلاً في ميادين الجهاد

    • سمير عقل عبد القادر أبو سليمة
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2022-08-08
  • أحمد محمد عفانة

    صاحب عزيمة جبارة وإرادة قوية

    • أحمد محمد عفانة
    • الشمال
    • مجاهد قسامي
    • 2022-08-07
  • سامر خالد ناصر

    باع الحياة رخيصة لله والله اشترى

    • سامر خالد ناصر
    • الشمال
    • مجاهد قسامي
    • 2022-07-23
  • إبراهيم محمد الشندغلي

    أقنى حياته لله

    • إبراهيم محمد الشندغلي
    • الشمال
    • مجاهد قسامي
    • 2022-07-03
  • محمود بشار الحمايدة

    في ركب الدعوة والجهاد منذ صغره

    • محمود بشار الحمايدة
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2018-08-18
  • رضوان محمد ادريس

    على درب الجهاد تحلو الحياة

    • رضوان محمد ادريس
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2014-08-18
  • شادي حسين ملاح

    لأجل دينه .. قدم الغالي والنفيس

    • شادي حسين ملاح
    • الضفة الغربية
    • مجاهد قسامي
    • 2006-08-18
  • عنان أحمد دراغمة

    جاهد بصمت وتقدم الصفوف في أحلك الظروف

    • عنان أحمد دراغمة
    • الضفة الغربية
    • مجاهد قسامي
    • 2006-08-18
  • آدم يحيى خفاجة

    التحق بركب المجاهدين بكل صدقٍ وإخلاص

    • آدم يحيى خفاجة
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2014-08-18
  • إسماعيل خليل قشطة

    طلب الشهادة لا يفارق لسانه

    • إسماعيل خليل قشطة
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2006-08-18
  • فتحي سعيد  الجعبري

    جنديُّ عرفَ كيف يضيء دربه إلى الجنة!

    • فتحي سعيد الجعبري
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2004-08-18
  • صلاح عبد الكريم الحية

    أحد أبطال وحدة التصنيع

    • صلاح عبد الكريم الحية
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2004-08-18
  • مالك جبر ياسين

    جندي سري من جنود كتائب القسام

    • مالك جبر ياسين
    • الضفة الغربية
    • مجاهد قسامي
    • 2006-08-18
  • علاء  علي الشريف

    وحيد ابن وحيد وشهيد حفيد شهيد

    • علاء  علي الشريف
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2004-08-18
  • محمد أحمد الجعبري

    براءة الطفولة وحرارة الشباب وخبرة الشيوخ

    • محمد أحمد الجعبري
    • غزة
    • قائد ميداني
    • 2004-08-18

على درب الجهاد تحلو الحياة

أحمد سعيد المصري
  • أحمد سعيد المصري
  • الوسطى
  • مجاهد قسامي
  • 2021-06-27

الشهيد القسامي/ أحمد سعيد المصري
على درب الجهاد تحلو الحياة

القسام - خاص:
كم هي عظيمة منازل الشهداء حين يرتقوا على ثرى فلسطين الحبيبة، كيف لا وثمن التضحية هو النفس، فكل يوم يرتقي شهيد يطوف بروحه حول المسجد الأقصى ليرفع عمله خالصاً لله، فهم نجوم تتلألأ في سماء الوطن المحتل، ينيرون لمن بعدهم دروب النصر بأخاديد نقبوها بأظافرهم ليعبر خلالها المجاهدون طريق التحرير وجوس الديار المحتلة.

الميلاد والنشأة

ولد الشهيد أحمد سعيد محمود المصري في 1987/3/14م، في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، وتربى الشهيد في أسرة مسلمة محافظة ملتزمة بكتاب الله وسنة رسوله عاش عيشة البسطاء الكرماء، وبين جنبات مخيم المغازي نما أحمد وشب عوده على حب الله والجهاد في سبيله.
كان القسامي أحمد خلوقا مهذبا عارفاً لحق الإخوة، كثير النصح لإخوانه وأصدقائه في أمور دينهم ودنياهم كان ودودا محبا مع والديه، يملك قلبا أكبر من سنه لا ينسى أن يكون على صله دائمة بإخوانه لا تفارق الابتسامة وجهه عند ملاقاته للأصدقاء.
كان شهيدنا رفيع الأخلاق، مهذب في الحديث مع عامة الناس، فقد كان محبوباً لوالديه رحمه الله وكان مطيعاً لهما في المنشط والمكره، كما أنه كان من بين الملتزمين في المساجد المحافظين على الصلوات وخاصة صلاة الفجر، وكان محبا لجميع أهله، فيمزح مع أخوته واخواته يحبهم ويحبونه، وكان عطوفا رحيما يساعد الفقراء بما استطاع ويشارك في الأفراح والأحزان.
حفظ شهيدنا الود لجميع أصدقائه خلال مرحلة الطفولة حتى استشهاده فكانوا شديدي التعلق ببعضهم البعض، وعرف عنه خدنه لجيرانه وجميع من احتاجه كونه يعمل ممرضاً في مستشفيات القطاع.

العلم والعمل

تلقى شهيدنا القسامي أحمد تعليمه الابتدائي والإعدادي في مدارس المخيم، وأنهى المرحلة الثانوية في مدرسة المنفلوطي، وبعدها التحق بجامعة الأزهر في تخصص فني عمليات، وخلال دراسته، كان مثالًا يحتذى به، في الالتزام والانضباط، فنال احترام زملائه ومعلميه، وأصدقائه، وخلال دراسته عمل في صفوف الكتلة الإسلامية لخدمة إخوانه الطلاب.
عمل أحمد ممرضاً في مستشفى غزة الأوروبي لمدة سبع سنوات في قسم العمليات، وبعدها انتقل للعمل في مستشفى شهداء الأقصى، ويشهد له كل من عامله بحسن الخلق والطالع.

ركب الدعوة والجهاد

لتحق شهيدنا أحمد المصري –رحمه الله- في صفوف حركة المقاومة الإسلامية –حماس- عام 2004م منذ كان شابا يدرس في المرحلة الثانوية، حيث بدأ يتلقى في المسجد الدروس والدورات الدينية والدعوية على يد دعاة الحركة ومشايخها إلى أن أصبح واحدا من أبناء جماعة الإخوان المسلمين، ولينطلق بعدها برفقة إخوانه لنشر هذا الدعوة وإعلاء راية هذا الدين العظيم.
شارك شهيدنا –رحمه الله- في جميع فعاليات ونشاطات الحركة من مسيرات ومهرجانات وندوات ولقاءات وكان بحق مثالا للشاب الملتزم بحركته والمنتمي إليها قلبا وقالبا وقولا وفعلا.
عام 2008م، قبلت القيادة طلبه الملح بالانضمام إلى كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس ومن يومها أصبح جنديا من الجنود القساميين المرابطين الذين أخلصوا النية لله وبذلوا أرواحهم ونفوسهم من أجل دعوة الإسلام الخالدة، وقد كانت بدايته كنهايته مليئة بالنشاط.
عمل شهدينا في تخصص الطبية في كتائب القسام حيث كان يتابع الأنشطة القسامي ويعطي محاضرات الإسعافات الأولية للمجاهدين في الميدان، وكان يتابع الأمور الصحية لعدد من المصابين القساميين سواء في الأنفاق أو في الميادين الأخرى.

على موعد

اكشف شهيدنا أحمد مرضه بالسرطان وخرج لرحلة علاج في تركيا، وعاد إلى القطاع وشعر بقرب لقاءه لمولاه وكان يردد "أنا أقترب من لقاء الله وهو أحسن من الناس" "لا تخزنوا قريباً سأرتاح عند ربي"، إلى أن فاضت روحه لبارئها بتاريخ 27-6-2021م، نسأل الله أن يقبله في عداد الشهداء وأن يسكنه الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً.

بسم الله الرحمن الرحيم
header

{وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ}

بيان عسكري صادر عن :

... ::: كتائب الشهيد عز الدين القسام ::: ...
كتائب القسام تزف المجاهد أحمد سعيد المصري والذي توفي بعد صراعٍ مع المرض

بكل آيات الإيمان بقضاء الله وقدره، وبعزة المؤمنين الواثقين بنصر الله وفرَجه، وبشموخ المجاهدين القابضين على جمرتي الدين والوطن المرابطين على ثغور الوطن الحبيب محتسبين عملهم وجهادهم وحياتهم ومماتهم لله رب العالمين.
تزف كتائب الشهيد عز الدين القسام- الجناح العسكري لحركة حماس إلى العلا فارساً من فرسانها الميامين:

المجاهد القسامي/ أحمد سعيد محمود المصري
(34 عاماً) من مسجد "الدعوة" بمخيم المغازي وسط قطاع غزة

والذي توفي اليوم الأحد 17 ذو القعدة 1442هـ الموافق 27/06/2021م بعد صراعٍ مع المرض، ليمضي إلى ربه بعد حياةٍ مباركةٍ حافلةٍ بالعطاء والجهاد والتضحية والرباط في سبيل الله، نحسبه من الشهداء الأبرار الأطهار ولا نزكي على الله أحداً..

 

ونسأل الله أن يتقبله في الشهداء، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يرزق أهله جميل الصبر وحسن العزاء، وإنا لله وإنا إليه راجعون..

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد،،،
كتائب الشهيد عز الدين القسام – فلسطين
الأحد 17 ذو القعدة 1442 هـ
الموافق 27/06/2021 م

جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2022