الخميس, 22 أكتوبر, 2020

حماس: استمرار مخططات بناء المغتصبات ثمرة اتفاقيات التطبيع

القسام - غزة :

عدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، تصاعد وتيرة الاستيطان بالضفة الغربية وزيادة هدم البيوت في مدينة القدس المحتلة وعمليات التهويد، ثمرة لاتفاقيات التطبيع مع الاحتلال.

وقال الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع في تصريح مكتوب له، اليوم الخميس (22-10)، "اتفاقيات التطبيع مع الكيان شجعت الاحتلال الصهيوني على تهويد مزيد من الأراضي وضمها بشكل متدرج وهو ما يكشف زيف المطبعين مع الاحتلال وادعاءاتهم بوقف الضم".

وأضاف: "كما أن تلك الاتفاقيات "ضاعفت من ممارسات الاحتلال العنصرية تجاه شعبنا الفلسطيني".

وشدد الناطق باسم حركة "حماس" على الاستمرار في مسار الوحدة الوطنية والإصرار على إنجاحه وإتمامه، مؤكدًا على أنه الكفيل الوحيد لمواجهة جرائم الاحتلال ومشروع الضم وإفشال اتفاقيات التطبيع مع الاحتلال.

وبأغلبية ساحقة، يعد المجتمع الدولي، المغتصبات غير شرعية، ويستند هذا جزئيا إلى اتفاقية جنيف الرابعة، التي تمنع سلطة الاحتلال من نقل صهاينة إلى الأراضي المحتلة.

وكانت الإمارات والبحرين قد وقعتا يوم الخامس عشر من الشهر الماضي، على اتفاقيتين لتطبيع العلاقات مع الاحتلال، وذلك في احتفال جرى بالبيت الأبيض بمشاركة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

وقوبلت اتفاقيتا التطبيع بتنديد فلسطيني واسع؛ حيث عدته الفصائل والقيادة الفلسطينية، "خيانة" من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الأربعاء, 02 ديسمبر, 2020
الثلاثاء, 01 ديسمبر, 2020
الاثنين, 30 نوفمبر, 2020
الأحد, 29 نوفمبر, 2020
السبت, 28 نوفمبر, 2020
الجمعة, 27 نوفمبر, 2020
الخميس, 26 نوفمبر, 2020
الأربعاء, 25 نوفمبر, 2020
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2020