الأحد, 13 سبتمبر, 2020

الزهار: التطبيع مع العدو يستهدف قوى المقاومة

القسام - غزة :

دعا رئيس كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية محمود الزهار إلى بذل أقصى الجهود لإرساء خطة عمل فلسطينية موحدة قادرة على التصدي لاتفاق التطبيع الإماراتي الصهيوني وأي اتفاقيات أخرى يمكن أن تحدث في المستقبل القريب من طرف أي دولة عربية.

وأكد الزهار، خلال كلمة له في مؤتمر "إيران ضد التطبيع" عبر برنامج مكالمات الفيديو (زوم)، أن الاتفاق التطبيع يشكل طعنة غادرة في ظهر شعبنا الفلسطيني، واصطفافا في خندق الاحتلال، وتآمرا مباشرا على تصفية القضية الفلسطينية.

وقال: "إننا نقف اليوم أمام جريمة كبرى اقترفها حكام دولة الإمارات بحق الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية، جريمة سياسية وأخلاقية وتاريخية وإنسانية تختزن كل معاني الفجور في ظل العدوان الشرس الذي يشنه الكيان الصهيوني ضد شعبنا وأرضنا ومقدساتنا".

وشدد على أن التوقيت الدقيق الذي خرج فيه الاتفاق يؤكد طبيعة "المخطط الأسود" الذي تحاك فصوله لإعادة بناء وتشكيل المشهد الجغرافي والسياسي في المنطقة، "والذي يعمل على تجفيف منابع القوة والصمود في الأمة، وتفصيل مرحلة جديدة على المقاسات الصهيونية والأمريكية".

وطالب الزهار بضرورة توحيد كل مكونات الأمة العربية والإسلامية وشعوبها؛ للتصدي للاتفاق، والعمل على تشكيل جبهة عربية وإسلامية ودولية قوية وصلبة على المستويين الرسمي والشعبي "تكون قادرة على عزل ومحاصرة حكام الإمارات، وتجريم صنيعهم المشين"، وفق تعبيره.

ودعا لتوفير كل أشكال الدعم والإسناد لقوى المقاومة الفلسطينية والعربية والإسلامية في هذه المرحلة الحساسة والخطيرة، موضحاً أن أهم أهداف الاتفاق ضرب واستهداف قوى المقاومة الفلسطينية والعربية والإسلامية.

كما طالب الزهار بفرض المقاطعة السياسية والاقتصادية وقطع كل أشكال الاتصال والتواصل مع حكام الإمارات، وفرض العقوبات على كل من يتعامل ويتعاطى معهم.

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الأحد, 25 أكتوبر, 2020
السبت, 24 أكتوبر, 2020
الجمعة, 23 أكتوبر, 2020
الخميس, 22 أكتوبر, 2020
الأربعاء, 21 أكتوبر, 2020
الثلاثاء, 20 أكتوبر, 2020
الاثنين, 19 أكتوبر, 2020
الأحد, 18 أكتوبر, 2020
السبت, 17 أكتوبر, 2020
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2020